الحرية للرفيق والأخ المناضل وائل الفقيه
Jun 29,2018 00:00 by tanwer

في الصورة ابو السبع يتحدى الجندي وحيدا رافعا يافطة يطمئن فيها شهدائنا :

( لكل شهيد فلسطيني .. فلسطين اليوم أقوى وإسرائيل ستتلاشى )

يوم الاربعاء، الساعة الثالثة فجرا، تم اعتقال الناشط المجتمعي وائل الفقية ( أبو السبع ) عضو مجلس الادارة في المنتدى التنويري، منسق العمل التطوعي، وذلك من قبل قوات الاحتلال، وتم اقتياده مكبلا الى جهة مجهولة.

الحرية لزميلنا المناضل من أجل العدالة والانسانية وائل الفقيه ولكافة أسرى الحرية ..

letter From Under Fire: Free Free Wael Alfaqeeh

By Dr. Haq

To all humanized persons in Palestine, Arab motherland and over all our world:

In early morning of this day 3 am, military forces of "apartheid Zionist colonial israel", AZCI arrested Wael Alfaqih, voluntary coordinator of Tanweer, Palestinian Cultural Enlightenment Forum. All who know Wael or read about him, call him " King of humanization". He has humanized mission for all humans, he supported freedom , justice, equality not only for Palestine but also for every oppressed human in this world regardless of his religion, race, color, culture and gender.

Thus when we see that AZCI arrested Wael, it means that it arrested Humanization. We in Tanweer call upon all humanized persons in every part of our world to condemn strongly arresting Wael by AZCI, and to claim Weal's Freedom immediately, Free Free Wael

الى رفيقي ابو السبع .. ابو زيد

كلما اعتقلوك اعرف انك سائرا على سراط المقاومة المستقيم

سائرا على الطريق الطويل الموحش المليء بالشوك والعذاب والالم ،

فهذه طريق الحرية

طريق العناد الثوري بكل اشكاله

طريق فلسطين

الغالبية منا تعب

كثيرون منا ضلوا الطريق

وكثرَ رفعوا الراية البيضاء

والتحقوا بركب الامتيازات والرتب والذهب

وباعوا أنفسهم للاحتلال والشيطان

وبقيت أنت وقلة .. نعم أنت .. بقيت قابضا على الجمر

بقيت سبع فلسطين يا ابا السبع

لقد حافظت على معدنك الذي ُقدّ من صخر جبل عيبال ..

الجبل الذي ولدت وترعرعت فيه

وحافظت على ماهيتك الصلبة،

ماهية صخرة ست اسليمية، معلم الصمود والتحدي الرابض على قمة الجبل،

الشاهد على دحر كل الغزاة

معقل النسور التي تطأطأ الرأس احتراما وتقديرا لك

لقد بقيت يا سبع مناضلا مقداما، سائرا كالسهم ، مرفوع الراس

كسهم جبهتك التي خطه كنفاني لشعبنا مستقيما نحو الهدف

كنفاني الذي رسم لنا الطريق نحو فلسطين

طريقا واضحا، محددة المعالم، لا اعوجاج ولا لبس فيه، مبينا الصديق من العدو، موضحا أنصاف واخماس واعشار الاصدقاء،

صحيح اأن الطريق التي اختطها لنفسك طريق موحش، مليئ بالاشواك، مؤلم، محفوف بالمخاطر والدم والموت

لكنه طريق الكرامة المختصر والقصير

للحلم والواقع والعودة

أشهد أن الجبن والتردد كلمات اعجمية في قاموسك يا ابا السبع

وأشهد انك سائر على الجمر

رافع علم فلسطين

ولطالما رددت على مسامعي بابتسامتك وضحكتك المعهودة، نشيد الثورة

نحن قلنا لا .. لانزال البنادق

لا .. لذبح الارض

لا ... لمن يطوي البيارق

ستفتقدك كلنا لبرهة من الزمن؛ اسرتك، وزوجك، وأحفادك، والبلد والمتضامنين والثكالى والفقراء والمزارعين والمتطوعين وو ..وساستفدك أنا ايضا في نزهتك التي أمل ان تكون قصيرة.

لكن لا بأس!

لانك ستسطر صفحة جديدة في الصمود والتحدي في سفر نضال شعبنا الخالد ابدا

ابو زيد .. يوم اعتقال زميلي وائل الفقيه 28/6/2018

في الصورة ابو السبع يتحدى الجندي وحيدا رافعا يافطة يطمئن فيها شهدائنا :

( لكل شهيد فلسطيني .. فلسطين اليوم أقوى وإسرائيل ستتلاشى )