الاكثر قراءه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

من اوراق تموز 2018 بين الفرح وكاس العالم وفراق كنفاني .. ابو زيد حموضة

يوليو 13,2018 بقلم

image

درجات حرارة  تموز العالية لم تغل هذه المرة المياه في الكوز، بل غلت الدموع في المآقي حتى انهمرت فرحا  تارة، وترحا  تارة اخرى.

اولى الاوراق

لقد انهمرت دموعي فرحا في الخامس منه في عرس ولدي زيد، ولدي البكر، الذي حرمت من لقياه يوم ميلاده في 8 آذار1989 الذي صادف يوم المرأة العالمي،  فقد كنت في السجن في ( مقلاة النقب )، وقد تم اللقاء الاول بيننا بعد عامين، بعد نيلي الحرية.

في لقائي الاول معه، لم يتقبلني وحدق بي مستغربا، كان كتلة ناطقه من اللحم لها لغتها الخاصة، ينظر لي بغرابة ما بعدها غرابة، يتمتم تارة، يبكي اخرى، يتساءل مندهشا، يحدث نفسه من هذا الغريب الذي اقتحم حياتنا فجأة دونما احم او دستور، وقد كان متعودا على والدي الذي كان يدلله ويعتبره الاب والرجل الاول في حياته، وكان يقول له ويناديه،(  بابا ) ويسرع مهرولا للقياه وعناقه بحرارة كأي طفل ينتظر أباه. توجست أن يرفضني ك (دوف)، أحد شخوص رواية غسان كنفاني المشهورة ( عائد الى حيفا )، حيث رفض دوف اختيار العيش مع والديه الحقيقين اللذان تركاه في حيفا وقت سقوطها عام 1948، وفضل البقاء مع امه اليهودية التي ربته واعادت تشكيله وكانت حاضنته، رفض دوف والديه الحقيقيين واختار المربين .. انها الحرب التي تغير ليس فقط الجغرافيا والتاريخ، بل تغير كيمياء الروح والانتماء أيضا  !

لكن الفارق بين زيد ودوف، لحسن حظي، ان الحاضنة  لزيد لم تك العدو الصهيوني التي قولبت دوف من طفل فلسطيني لصهيوني، بل كان لزيد أمه الحقيقية، ام زيد، التي حملت به، وتحملت مخاض ولادته، وألم البعد، وضنك الوحدة وتحمل شظف العيش والفراق. لا انكر، أيضا،  فضل والداي رحمهما الله اللذان ساهما في المهمة. مثل هذه الحاضنة مهدت لي الطريق في عملية التطبيع الطويلة جدا مع زيد التي لم أك أتوقعها، لقد استغرق تطبيع العلاقة وتجديد ميثاق الابوة بيننا قرابة العام، تم فيها تقديم الهدايا والامتيازات واللعب والراحة والملبس و الغدو و الرواح  وووو ..

اليوم، وجدتني وقد خلوت مع نفسي، أذرف الدمع تلقائيا لان زيد خرج وزوجه من بيتي الحاضن الذي تربى وترعرع فيه، خرج لعالمه ولبيته الجديد، كطير غادر عشه، في هذه النقلة انتابني هواجس وأحاسيس غريبة لم أقو على تفسيرها وفهمها، لكن سلوتي أنه أصبح رجلا مستقلا، ذو مسؤولية ، واستاذا  فذا لمادة الرياضيات، وسيغدو أبا صالحا ورب عائلة حنونا، وستستمر الحياة به وبأولاده، وسيحفظ الجنس البشري ..  لقد اغرورقت عيناي بدموع الفرح والمحبة وتذكرت قول علي بن ابي طالب:

يا دنيا .. يا دنيا، إليك عني، غري غيري، لا حاجة لي فيك.

ثاني الاوراق ..  الميلاد

فرحت لأختي لأن بكرها رزق بمولوده الاول. و صهري رزق بمولود أسماه ( ريان) ومصدرها ري.

ثالث الاوراق ... التخرج والنجاح

فرحت لتخرج ابنتي فرح من قسم الكيمياء، وقد كان أمس حفلة التخرج 38 في باحة الجامعة، وقد حزنت بنفس القدر لأن البطالة بين صفوف الخريجين/ت ستزداد نسبتها، فالوظائف موزعة سلفا على النافذين/ت في مجتمعنا ذو المدينة الفاضلة.

فرحت لنجاح بعض أبناء/ت الاقارب الذين اجتازوا امتحان الثانوية العامة.

صدمت من شدة المفرقعات، وقد راقني أحد الطلاب الراسبين حيث قام بإحراق اطارات السيارات في الشارع العام احتجاجا على احتفال أحد الطلبة الناجحين.

وصدمت مما حدث لشهيد العلم، معدله 96% الذي استشهد ( قتل ) برصاص الفرح المر في قطاع غزة،  الرصاص قال له: بحبك حتى الموت

رابع الاوراق .. اياك أن تستسلم .. غسان كنفاني ..

في تموز نتذكر أشلاء الاديب كنفاني التي تناثرت في بيروت لتزرع فكر المقاومة والتحدي للمشروع الصهيوني .. أتألم لذكرى رحيله الخالدة 46، افرح لوصيته" لا تمت قبل ان تكون ندا "  في هذه المناسبة نجدد العهد أن لا نحيد عن الدرب الذي عمده بدمه ونثار لحمه لفلسطين .. صحيح أننا باستشهاده مبكرا خسرنا كتيبة كاملة كما صرحت العنصرية جولدا مائير .. لكن عزائنا أنه ترك لنا ارثا ثقافيا من الروايات الفلسطينية والدراسات عن الحركة الصهيونية والابحاث عن ثورة 36 التي أرخ فيها تضحيات الشعب الفلسطيني والازمة القيادية حتى وقتنا هذا من القيادات الاقطاعية والشبه راسمالية الى قيادات الدين السياسي واليمين البرغماتي.

خامس الاوراق: كأس العالم في روسيا

الرابح الاول هو الشعب الفلسطيني الذي يتجرع  يوميا السم من كأس الجرائم والعنصري والوحشية والبربرية الصهيونية، في أحد الملاعب قمعت الجموع العربية بعض من رفعوا العلم الاسرائيلي، والبعض رفع العلم الفلسطيني، وصفقوا له، وغنوا، والله اخترتك يا علمي زينة رايات الامم، نأمل ان لا يتغير هذا العلم، كما فعلت بعض الثورات المضادة وغيرت علم سوريا وو.

اوراق تموز كثيرة، لكن ما تبقى لدي هي اوراق مبعثرة، اترك لكم بعضها لتملؤا بياضها بمداد عقولكم وقرائح قلوبكم.

ابو زيد حموضة

نابلس / فلسطين المحتلة

13/7/2018 ... في هذا اليوم التموزي حرر الجيش العربي السوري مدينة درعا البطلة من الدواعش.

265 عدد مرات القراءه