الاكثر قراءه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

الطاقة النظيفة "تقتل" النفط والفحم بحلول عام 2030‏ .. خالد ظليطو

يوليو 06,2018 بقلم

image

الطاقة النظيفة

 

أكدت وكالة "Bloomberg New Energy Finance" أن مصادر الطاقة النظيفة ستخفض الطلب على النفط والغاز وستلغي استخدام الفحم كوقود لمحطات الطاقة عام 2030.

ونشرت وكالة بلومبيرغ تقريرا شاملا حول مصادر الطاقة الأحفورية التي يتناقص استهلاكها عاما بعد آخر، حيث سيتم توليد 50% من الكهرباء في العالم من مصادر طاقة بديلة بحلول عام 2020.

ويرجع الخبراء ذلك لأسباب عديدة أهمها التكلفة الرخيصة نسبيا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية والتي ستنخفض بنسبة 71%. كما ستنخفض تكلفة إنتاج محطات طاقة الرياح بنسبة 58%، ما سيؤدي إلى تخفيض الاعتماد على الفحم كوقود لمحطات الطاقة وستبلغ نسبة استخدامه في مجال الطاقة من 9 إلى 11 % فقط. وسيتم التخلي عن الفحم نهائيا خلال 50 عاما فقط.

وأشار محللون من الوكالة أيضا إلى أن الاستثمار في الطاقة البديلة سيرتفع من عام 2018 إلى عام 2050، وسيبلغ حوالي 11.5 تريليون دولار. وستصبح محطات الطاقة الشمسية القطاع الأكثر طلبا في مجال إنتاج الطاقة في العالم وسيبلغ الاستثمار فيها حوالي 8.4 تريليون دولار.

المصدر: لايف. رو

 

 

 

الصين تتحول إلى الطاقة النظيفة  .. أسعد ضاهر

 

ذكرت مصادر مطلعة في مجال الطاقة أن الصين تخطط للاعتماد على مصادر جديدة للطاقة غير مضرة بالبيئة.

ووفقا للمصادر فإن "الصين واعتبارا من العام 2020 تخطط للتخلي تدريجيا عن الفحم الحجري ومشتقات النفط لتوليد الطاقة في البلاد، وستبدأ بالاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة كالمحطات الشمسية".

وفي خطوة مبدئية لتوليد الطاقة النظيفة، ساهمت السلطات الصينية العام الماضي باستحداث محطة لتوليد الكهرباء من طاقة المياه في مقاطعة آنهوي شرقي البلاد، بطاقة إنتاجية تصل إلى 40 ميغاواط تكفي لتزويد أكثر من 15 ألف منزل بالكهرباء.

كما تسعى الحكومة لإنشاء مزرعة للألواح الشمسية في المنطقة نفسها بطاقة إنتاجية تصل إلى 150 ميغاواط، وتوفير الطاقة النظيفة لأكثر من 95 ألف منزل هناك، بالإضافة إلى عدد من مشاريع الطاقة الشمسية التي ستستحدثها في مختلف أرجاء البلاد.

وتأتي تلك الخطوات من جانب الحكومة الصينية لمواجهة أزمة تلوث الهواء الخانقة التي تعاني منها معظم المدن، والتي تنعكس بدورها على المناخ العالمي بشكل عام.

 

المصدر: لايف. رو

30 عدد مرات القراءه