الاكثر قراءه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

مقالات

ترتيب:  title [العنوان]  author   date [التاريخ]  down up

سبتمبر 02,2018  بقلم

يوم ابعدوني وغسان كنفاني “مخفورين” من مطار القدس: حكاية من الماضي الذي لا يمضي.. يا فلسطين جينالك… طلال سلمان


imageفي اواسط ايار من العام 1964، التقينا مصادفة في مطار بيروت غسان كنفاني وانا: كنا نقصد القدس الشريف عن طريق عمان. سررنا بالمصادفة التي جمعتنا وبالمهمة “السياسية”، قبل أن تكون مهنية التي نتأهب لأدائها: وهي حضور الاجتماع الاول للمجلس الوطني الفلسطيني، غسان كعضو اصيل فيه وانا كصحافي في “الصياد” و”الانوار” للتغطية. وكان الراحل غسان قبل العضوية وبعدها رئيساً لتحرير صحيفة “المحرر” في بيروت. قال لي غسان، مبتسماً: اتراهن انهم سيمنعونني في عمان من الوصول إلى القدس؟ قلت: اما انت فعندك حصانة “النائب” في اول مجلس نيابي يفترض انه يمثل الشعب الفلسطيني، اما انا فصفتي الوحيدة انني صحافي وقد عبرت، اكثر من مرة، ... [التفاصيل]


سبتمبر 01,2018  بقلم

صورة بالف كلمة .. مدرسة خلة الضبع: الإطارات مقاعد والجدران دمّرها الاحتلال


imageاين يحدث هذا في العالم كله؟ مدرسة خلة الضبع: الإطارات مقاعد والجدران دمّرها الاحتلال...   مدرسة خلة الضبع في قرية مسافر يطا التي تقع أقصى جنوب الضفة الغربية المحتلة، إحدى المدارس التي تعرّضت للكثير من التضييقات. دمرتها جرافات الاحتلال الإسرائيلي في أكثر من مناسبة، غير أنها استقبلت طلابها اليوم في أول يوم دراسي للعام الجديد، وذلك على أنقاض مدرستهم التي هدمها الاحتلال. وتعتبر هذه المدرسة التي تحمل رقم 11، نموذجا للإصرار على البقاء ومواصلة المسيرة التعليمية، وتؤوي 14 طالبا وطالبة قاصدين التعليم بأبسط الأشياء التي خلّفها الاحتلال. [التفاصيل]