الاكثر قراءه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

مقالات

ترتيب:  title [العنوان]  author   date [التاريخ]  down up

اكتوبر 21,2017  بقلم

التطبيع الثقافي: التعريف، المخاطر، القانون، المعايير، الذرائع، المسؤولية* سماح إدريس


image   الافتتاحية تتناول مداخلتي التطبيعَ الثقافيّ. لكنْ أجد لزامًا عليّ، بحكم وجودي للمرّة الأولى في بدنايل، أن أعرّف قليلًا بحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، وبمبادئ عملها. 1) انطلقتْ الحملة عقب مجازر جنين، رسميًّا، ربيعَ العام 2002. وهي حملة غير رسميّة، تعتمد معلوماتٍ موثّقة تفضح تواطؤَ شركاتٍ معيّنةٍ مع الكيان الصهيونيّ. تتألّف الحملة من متطوّعين، لا متفرِّغ بينهم، يجمعهم هدفٌ واحد: الإسهامُ في عزل الكيان الصهيونيّ على طريق زواله. 2) حملتُنا لا تعترف بشرعيّة كيان العدوّ. وكلُّ ذكرٍ لكلمة "إسرائيل" في هذه المداخلة، وفي كلّ أدبيّات الحملة، يحيل على الكيان الصهيونيّ اللاشرعيّ الغاصب. 3) المقاطعة ومناهضةُ التطبيع ليستا بديلًا من المقاومة المسلّحة، بل كلُها آليّاتٌ ... [التفاصيل]


اكتوبر 18,2017  بقلم

جلال الطالباني.. وغرائب العراق! .. رشيد الخيّون


imageلا أظن أن بلداً حصل به مثلما حصل بالعراق، في رحيل الرئيس جلال الطالباني، بعد إعلان نبأ الوفاة (3/10/2017) بدأ الاختلاف على هوية الراحل، هل هو عراقي أم كردستاني؟! وهل يُشيع ببغداد عاصمة البلاد، أم بكردستان؟! وبأي عَلَم تغطى الجنازة، عَلم العراق، وهو رئيسه، أم علم الإقليم الطامح للطلاق؟! وبالتالي ليس في الذهن أن يكون رئيس الجمهورية الكردي عراقياً؟ كان المشهد غرائبياً لم يحصل لا في زمن الإمبراطوريات ولا في عصر الطوائف، وقد عكس أرذل حالة تصلها البلاد، أن لا تتفق على تشييع رئيس منتخب من قِبل المختلفين عليه بعد موته، وعلى هذا تُقاس فداحة الخطب، فحتى الأموات لا يعتقهم ... [التفاصيل]