الاكثر قراءه
 
الصفحه الرئيسيه | اجعلنا صفحتك الرئيسيه | أضفنا الى المفضله
بحث
 

مقالات

ترتيب:  title [العنوان]  author   date [التاريخ]  down up

فبراير 14,2018  بقلم

براءة الذمة وابتزاز المواطنين .. عبد الستار قاسم


imageأنا مع وفاء المواطن بالتزاماته. دفع الضرائب واجب على كل مواطن، وكذلك تسديد فواتير الماء والكهرباء. وواجب على المواطن أن يحافظ على الممتلكات العامة، وألا يمسها بسوء. لكن شريطة أن تقوم السلطات المختصة بواجبها تجاه المواطن. المواطن يدفع وله الحق في الحصول على مقابل، والذي لا يحصل عليه غالبا في فلسطين. فمثلا نحن ندفع رسوم رخص السواقة، ورسوم ترخيص سيارات، لكننا نسير من حفرة إلى حفرة في الشارع، ومن مطب إلى مطب. وندفع رسوم التأمين الصحي، لكننا لا نجد الأدوية المطلوبة في أغلب الأحيان، وعلى ذلك قس. لي مكتب في مدينة نابلس مخصص لمساعدة طلاب الدراسات العليا مجانا، وكل ما فيه ... [التفاصيل]


فبراير 13,2018  بقلم

آمنة الأشقر احياناً؛ نجد أنفسنا مرغمين على دفع ضريبة الجهل، ليس جهلنا نحن بل جهل الآخر


imageآمنة الأشقر احياناً؛ نجد أنفسنا مرغمين على دفع ضريبة الجهل، ليس جهلنا نحن بل جهل الآخر. وفي حالتنا، نحن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، فإننا ندفعها أحيانًا بعمرٍ مبكر وبأشكال عدَّة. في حالتي؛ دفعتها خلال مراحل الدراسة، فقد كنت بين طلّاب لا أشبههم. في المرحلة الابتدائية، لم يُسمح لبعض صديقاتي بزيارتي لأنَّني أعيش في مخيم، وفي المرحلة الإعدادية، ألقى زميلي بوجهي قنبلة "بيع الفلسطينيين أراضيهم"، وعقاباً رأى أننّا نستحق الحياة في المخيّمات، أمّا في المرحلة الثانوية، فكان عليَّ شرح معنى "المخيّم" لبعض الطلّاب. لذلك، احرص عزيزي القارئ أولاً لدى حديثك مع لاجئ فلسطينيّ على ألّا تتفوّه أبدًا بجملة تدّعي "أنَّ الفلسطينيين باعوا أراضيهم"، لأنّ قولك ذلك يضعك في خانتين؛ الأولى خانة الجاهل ... [التفاصيل]